خدمات تلفن همراه تبیان

مفاتیح تبیان - شب اول- بصورت تصویری

مطلب دوم - اعمال مخصوصه شب و روز ماه مبارک رمضان شب اول

شب اول : در آن چند عمل است اول آنكه طلب هلال كند و بعضي استهلال اين ماه را واجب دانسته اند دوم چون رؤيت هلال كرد اشاره به هلال نكند بلكه رو به قبله كند و دستها را به آسمان بلند كند و خطاب كند هلال را و بگويد :

رَبّي وَرَبُّكَ اللَّهُ رَبُّ الْعالَمينَ اَللّهُمَّ اَهِلَّهُ عَلَيْنا بِالْأَمْنِ وَالْأِيمانِ
وَالسَّلامَةِ وَالْإِسْلامِ
وَالْمُسارَعَةِ اِلي ما تُحِبُّ وَتَرْضي
اَللّهُمَّ بارِكَ لَنا في شَهْرِنا هذا
وَارْزُقْنا خَيْرَهُ وَعَوْنَهُ
وَاصْرِفْ عَنَّا ضُرَّهُ وَشَرَّهُ وَبَلائَهُ وَفِتْنَتَهُ.

و روايت شده كه: حضرت رسول صلي الله عليه و آله چون رؤيت مي كرد هلال ماه رمضان را روي شريف را به جانب قبله مي فرمود و مي گفت :

اَللّهُمَّ اَهِلَّهُ عَلَيْنا بِالْأَمْنِ والْإِيمانِ وَالسَّلامَةِ وَالْإِسْلامِ
وَالْعافِيَةِ الْمُجَلَّلَةِ وَدِفاعِ الْأَسْقامِ
وَالْعَوْنِ عَلَي الصَّلاةِ وَالصِّيامِ
وَالْقِيامِ وَتِلاوَةِ الْقُرانِ
اَللّهُمَّ سَلِّمْنا لِشَهْرِ رَمَضانَ
وَتَسَلَّمْهُ مِّنا
وَسَلِّمْنا فيهِ حَتّي يَنْقَضِيَ عَنَّا شَهْرُ رَمَضانَ
وَقَدْ عَفَوْتَ عَنَّا
وَغَفَرْتَ لَنا وَرَحِمْتَنا.

وازحضرت صادق عليه السلام منقول است كه چون رؤيت هلال نمودي بگو:

اَللّهُمَّ قَدْ حَضَرَ شَهْرُ رَمَضانَ
وَقَدِ افْتَرَضْتَ عَلَيْنا صِيامَهُ
وَاَنْزَلْتَ فيهِ الْقُر انَ
هُديً لِلنَّاسِ وَبَيِّناتٍ مِنَ الْهُدي وَالْفُرْقانِ
اَللّهُمَّ اَعِنَّا عَلي صِيامِهِ
وَتَقَبَّلْهُ مِنَّا
وَسَلِّمْنا فيهِ
وَسَلِّمْنا مِنْهُ
وَسَلِّمْهُ لَنا في يُسْرٍ مِنْكَ وَعافِيَةٍ
اِنَّكَ عَلي كُلِّشَيْ ءٍ قَديرٌ
يا رَحْمنُ يا رَحيمُ.

سوم : بخواند دعاي چهل و سيّم صحيفه كامله را در وقت رؤيت هلال سيّد بن طاوس روايت كرده كه روزي حضرت امام زين العابدين عليه السلام در راهي مي گذشت كه نظركردبه هلال ماه رمضان پس آنحضرت ايستاد و گفت:

اَيُّهَا الْخَلْقُ الْمُطيعُ الدَّائِبُ السَّريعُ
الْمُتَرَدِّدُ في مَنازِلِ التَّقْديرِ
الْمُتَصَرِّفُ في فَلَكِ التَّدْبيرِ
امَنْتُ بِمَنْ نَوَّرَ بِكَ الظُّلَمَ
وَاَوْضَحَ بِكَ الْبُهَمَ
وجَعَلَكَ ايَةً مِنْ اياتِ مُلْكِهِ
وَعَلامَةً مِنْ عَلاماتِ سُلْطانِهِ
فَحَدَّ بِكَ الزَّمانَ
وَامْتَهَنَكَ بِالْكَمالِ وَالنُّقْصانِ
وَالطُّلُوعِ والْأُفُولِ وَالْإِنارَةِ وَالْكُسُوفِ
في كُلِّ ذلِكَ اَنْتَ لَهُ مُطيعٌ
وَاِلي اِرادَتِهِ سَريعٌ
سُبْحانَهُ ما اَعْجَبَ ما دَبَّرَ مِنْ اَمْرِكَ
وَاَلْطَفَ ما صَنَعَ في شَاْنِكَ
جَعَلَك مِفْتاحَ شَهْرٍ حادِثٍ لِأَمْرٍ حادِثٍ
فَاَسْئَلُ اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكَ
وَخالِقي وَخالِقَكَ
وَمُقَدِّري وَمُقَدِّرَكَ
وَمُصَوِّري وَمُصَوِّرَكَ
اَنْ يُصَلِّيَ عَلي مُحَمَّدٍ وَ الِ مُحَمَّدٍ
وَاَنْ يَجْعَلَكَ هِلالَ بَرَكةٍ لا تَمْحَقُهَا الْأَيَّامُ
وَطَهارَةٍ لا تُدَنِّسُهَا الْأثامُ
هِلالَ اَمْنٍ مِنَ الأفاتِ
وَسَلامَةٍ مِنَ السَّيِّئاتِ
هِلالَ سَعْدٍ لا نَحْسَ فيهِ
وَيُمْنٍ لا نَكَدَ مَعَهُ
وَيُسْرٍ لا يُمازِجُهُ عُسْرٌ
وَخَيْرٍ لا يَشُوبُهُ شَرٌّ
هِلالَ اَمْنٍ وَايمانٍ
وَنِعْمَةٍ وَاِحْسانٍ
وَسَلامَةٍ وَاِسْلامٍ
اَللّهُمَّ صَلِّ عَلي مُحَمَّدٍ وَ الِ مُحَمَّدٍ
وَاجْعَلْنا مِنْ اَرْضي مَنْ طَلَعَ عَلَيْهِ
وَاَزْكي مَنْ نَظَرَ اِلَيْهِ
وَاَسْعَدَ مَنْ تَعَبَّدَ لَكَ فيهِ
وَوَفِّقْنَا اللّهُمَّ فيهِ لِلطَّاعَةِ وَالتَّوْبَةِ
وَاعْصِمْنا فيهِ مِنَ الاثامِ وَالْحَوبَةِ
وَاَوْزِعْنا فيهِ شُكْرَ النِّعْمَةِ
وَاَلْبِسْنا فيهِ جُنَنَ الْعافِيَةِ
وَاَتْمِمْ عَلَيْنا بِاسْتِكْمالِ طاعَتِكَ فيهِ الْمِنَّةَ
اِنَّكَ اَنْتَ الْمَنَّانُ الْحَميدُ
وَصَلَّي اللَّهُ عَلي مُحَمَّدٍ و الِهِ الطَيِّبينَ
وَاجْعَلْ لَنا فيهِ عَوناً مِنْكَ عَلي ما نَدَبْتَنا اِلَيْهِ مِنْ مُفْتَرَضِ طاعَتِكَ
وَتَقَبَّلْها اِنَّكَ الْأَكْرَمُ مِنْ كُلِّ كَريمٍ
وَالْأَرْحَمُ مِنْ كُلِّ رَحيمٍ
امينَ امينَ رَبَّ الْعالَمينَ.

چهارم : مجامعت با حلال خود كند و اين از خصوصيات اين ماه است و الا در ماه هاي ديگر جماع در شب اول مكروه است پنجم غسل شب اول ماه كند و روايت شده كه: هر كه در شب اول ماه رمضان غسل كند خارش بدن به او نرسد تا ماه رمضان آينده) ششم در نهر جاري غسل كند و سي كف آب بر سر بريزد تا با طهارت معنوي باشد تا ماه رمضان آينده هفتم زيارت قبر امام حسين عليه السلام كند تا گناهانش ريخته شود و ثواب حجاج و معتمرين آن سال را دريابد هشتم از اين شب ابتدا كند به خواندن هزار ركعت نماز اين ماه به نحوي كه در آخر قسم دوم ذكر شد نهم دو ركعت نماز كند در اين شب در هر ركعت حمد و سوره انعام بخواند و سؤال كند كه حق تعالي كفايت كند او را و نگاه دارد او را از آنچه مي ترسد و از دردها دهم بخواند دعاي اللَّهُمَّ إِنَّ هَذَا الشَّهْرَ الْمُبَارَكَ كه در شب آخر ماه شعبان گذشت يازدهم بعد از نماز مغرب دستها را بلند كند و بخواند اين دعاي وارده از حضرت جواد عليه السلام را كه در اقبال است :

اَللّهُمَّ يا مَنْ يَمْلِكُ التَّدْبيرَ
وَهُوَ عَلي كُلِّشَيْ ءٍ قَديرٌ
يا مَنْ يَعْلَمُ خائِنَةَ الْأَعْيُنِ
وَما تُخْفِي الصُّدُورُ
وَتُجِنُّ الضَّميرُ
وَهُوَ اللَّطيفُ الْخَبيرُ
اَللّهُمَّ اجْعَلْنا مِمَّنْ نَوي فَعَمِلَ
وَلاتَجْعَلْنا مِمَّنْ شَقِيَ فَكَسِلَ

وَلا مِمَّنْ هُوَ عَلي غَيْرِ عَمَلٍ يَتَّكِلُ
اَللّهُمَّ صَحِّحْ اَبْدانَنا مِنَ الْعِلَلِ
وَاَعِنَّا عَلي مَا افْتَرَضْتَ عَلَيْنا مِنَ الْعَمَلِ حَتّي يَنْقَضِيَ عَنَّا شَهْرُكَ هذا
وَقَدْ اَدَّيْنا مَفْرُوضَكَ فيهِ عَلَيْنا
اَللّهُمَّ اَعِنَّا عَلي صِيامِهِ
وَوَفِّقْنا لِقِيامِهِ
وَنَشِّطْنا فيهِ لِلصَّلاةِ
وَلا تَحْجُبْنا مِنَ الْقِرآئَةِ
وَسَهِّلْ لَنا فيهِ ايتآءَ الزَّكوةِ
اَللّهُمَّ لا تُسَلِّطْ عَلَيْنا وَصَباً وَلا تَعَباً وَلا سَقَماً وَلا عَطَباً اَللّهُمَّ ارْزُقْنا الْإِفْطارَ مِنْ رِزْقِكَ الْحَلالِ
اَللّهُمَّ سَهِّلْ لَنا فيهِ ما قَسَمْتَهُ مِنْ رِزْقِكَ
وَيَسِّرْ ما قَدَّرْتَهُ مِنْ اَمْرِكَ
وَاجْعَلْهُ حَلالاً طَيِّباً نَقِيّاً مِنَ الْأثامِ
خالِصاً مِنَ الْأصارِ وَالْأَجْرامِ
اَللّهُمَّ لا تُطْعِمْنا اِلاَّ طَيِّباً غَيْرَ خَبيثٍ وَلا حَرامٍ
وَاجْعَلْ رِزْقَكَ لَنا حَلالاً لا يَشُوبُهُ دَنَسٌ وَلا اَسْقامٌ
يا مَنْ عِلْمُهُ بِالسِّرِّ كَعِلْمِهِ باِلْأَعْلانِ يا مُتَفَضِّلاً عَلي عِبادِهِ بِالْإِحْسانِ
يا مَنْ هُوَ عَلي كُلِّشَيْ ءٍ قَديرٌ وَبِكُلِّ شَيْ ءٍ عَليمٌ خَبيرٌ
اَلْهِمْنا ذِكْرَكَ
وَجَنِّبْنا عُسْرَكَ
وَاَنِلْنا يُسْرَكَ
وَاهْدِنا لِلرَّشادِ
وَوَفِّقْنا لِلسَّدادِ
وَاعْصِمْنا مِنَ الْبَلايا وَصُنَّا مِنَ الْأَوْزارِ وَالْخَطايا
يا مَنْ لا يَغْفِرُ عَظيمَ الذُّنُوبِ غَيْرُهُ
وَلا يَكْشِفُ السُّوءَ اِلاَّ هُوَ
يا اَرْحَمَ الرَّاحِمينَ
وَاَكْرَمَ الْأَكْرَمينَ
صَلِّ عَلي مُحَمَّدٍ وَاَهْلِ بَيْتِهِ الطَّيِّبينَ
وَاجْعَلْ صِيامَنا مَقْبُولاً
وَبِالْبِرِّ وَالتَّقْوي مَوْصُولاً
وَكَذلِكَ فَاجْعَلْ سَعْيَنا مَشْكُوراً
وَقِيامَنا مَبْرُوراً
وَقُرْ انَنا مَرْفُوعاً
وَدُعآئَنا مَسْمُوعاً
وَاهْدِنا لِلْحُسْني
وَجَنِّبْنَا الْعُسْري
وَيَسِّرْنا لِلْيُسْري
وَاَعْلِ لَنَا الدَّرَجاتِ
وَضاعِفْ لَنا الْحَسَناتِ
وَاقْبَلْ مِنَّا الصَّوْمَ وَالصَّلاةَ
وَاسْمَعْ مِنَّا الدَّعَواتِ
وَاغْفِرْ لَنَا الْخَطيئاتِ وَتَجاوَزْ عَنَّا السَّيِّئاتِ
وَاجْعَلْنا مِنَ الْعامِلينَ الْفائِزينَ
وَلا تَجْعَلْنا مِنَ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلاَ الضَّآلّينَ
حَتّي يَنْقَضِيَ شَهْرُ رَمَضانَ عَنَّا
وَقَدْ قَبِلْتَ فيهِ صِيامَنا وَقِيامَنا
وَزَكَّيْتَ فيهِ اَعْمالَنا
وَغَفَرْتَ فيهِ ذُنوبَنا
وَاَجْزَلْتَ فيهِ مِنْ كُلِّ خَيْرٍ نَصيبَنا فَاِنَّكَ الْإِلهُ الْمُجيبُ
وَالرَّبُّ الْقَريبُ
وَاَنْتَ بِكُلِ شَيْ ءٍ مُحيطٌ

دوازدهم: بخواند در اين شب اين دعاي مأثور از حضرت صادق عليه السلام را كه در اقبال است:

اَللّهُمَّ رَبَّ شَهْرِ رَمَضانَ
مُنَزِّلَ الْقُرْآنِ
هذا شَهْرُ رَمَضانَ الَّذي اَنْزَلْتَ فيهِ الْقُرْآنَ
وَاَنْزَلْتَ فيهِ آياتٍ بَيِّناتٍ مِنَ الْهُدي وَالْفُرْقانِ
اَللّهُمَّ ارْزُقْنا صِيامَهُ
وَاَعِنَّا عَلي قِيامِهِ
اَللّهُمَّ سَلِّمْهُ لَنا وَسَلِّمْنا فيهِ
وَتَسَلَّمْهُ مِنَّا في يُسْرٍ مِنْكَ وَمُعافاةٍ وَاجْعَلْ فيما تَقْضي وَتُقَدِّرُ مِنَ الْأَمْرِ الْمَحْتُومِ
وَفيما تَفْرُقُ مِنَ الْأَمْرِ الْحَكيمِ في لَيْلَةِ الْقَدْرِ
مِنَ الْقَضآءِ الَّذي لا يُرَدُّ وَلا يُبَدَّلُ
اَنْ تَكْتُبَني مِنْ حُجّاجِ بَيْتِكَ الْحَرامِ
الْمَبْرُورِ حَجُّهُمُ
الْمَشْكُورِ سَعْيُهُمُ
الْمَغْفُورِ ذُنُوبُهُمُ
الْمُكَفَّرِ عَنْهُمْ سَيِّئاتُهُمْ
وَاجْعَلْ فيما تَقْضي وَتُقَدِّرُ اَنْ تُطيلَ لِي فِي عُمْري وَتُوَسِّعَ عَليَّ مِنَ الرِّزْقِ الْحَلالِ

سيزدهم:بخوانددعاي چهل وچهارم صحيفه كامله را و چهاردهم بخواند:

اللّهُمَّ اِنَّ هذا شَهْرُ رَمَضانَ

الخ كه سيد در اقبال نقل فرموده و بسيار طولاني است پانزدهم بخواند:

اَللّهُمَّ اِنَّهُ قَدْ دَخَلَ شَهْرُ رَمَضانَ
اَللّهُمَّ رَبَّ شَهْرِ رَمَضانَ الَّذي
اَنزَلْتَ فيهِ الْقُرْآنَ
وَجَعَلْتَهُ بَيِّناتٍ مِنَ الْهُدي وَالْفُرْقانِ
اَللّهُمَّ فَبارِكْ لَنا في شَهْرِ رَمَضانَ
وَاَعِنَّا عَلي صِيامِهِ وَصَلَواتِهِ
وَتَقَبَّلْهُ مِنَّا.

روايت است كه حضرت رسول صلي الله عليه وآله چون ماه رمضان داخل مي شد اين دعا را مي خواند شانزدهم ونيز روايت است كه حضرت رسول صلي الله عليه وآله در شب اوّل ماه رمضان اين دعا را مي خواندند :

اَلْحَمْدَ للَّهِ ِ الَّذي اَكْرَمَنا بِكَ اَيُّهَا الشَّهرُ الْمُبارَكُ
اَللّهُمَّ فَقَوِّنا عَلي صِيامِنا وَقِيامِنا
وَثبِّتْ اَقْدامَنا
وَانْصُرْنا عَلَي الْقَوْمِ الْكافِرينَ
اَللّهُمَّ اَنْتَ الْواحِدُ فَلا وَلَدَ لَكَ
وَاَنْتَ الصَّمَدُ فلا شِبْهَ لَكَ
وَاَنْتَ الْعَزيزُ فَلا يُعِزُّكَ شَيْ ءٌ
وَاَنْتَ الْغَنِيُّ وَاَ نَا الْفَقيرُ
وَاَنْتَ الْمَوْلي وَاَ نَا الْعَبْدُ
وَاَنْتَ الْغَفُورُ وَاَ نَا الْمُذْنِبُ
وَاَنْتَ الرَّحيمُ وَاَ نَا الْمُخْطِئُ وَاَنْتَ الْخالِقُ وَاَ نَا الْمَخْلُوقُ
وَاَنْتَ الْحَيُّ وَاَ نَا الْمَيِّتُ اَسْئَلُكَ بِرَحْمَتِكَ اَنْ تَغْفِرَ لي وَتَرْحَمَني
وَتَجاوَزَ عَنّي اِنَّكَ عَلي كُلِّ شَيْ ءٍ قَديرٌ

هفدهم درباب اوّل گذشت ذكر استحباب خواندن دعاي جوشن كبير در اوّل ماه رمضان هيجدهم بخواند دعاء حجّ را كه در اوّل ماه گذشت نوزدهم چون ماه رمضان شروع شود سزاوار است تكثير تلاوت قرآن ومروي است كه حضرت صادق عليه السلام در وقت تلاوت قرآن قبل از قرائت اين دعا را مي خواندند :

اَللّهُمَّ اِنّي اَشْهَدُ اَنَّ هذا كِتابُكَ الْمُنْزَلُ مِنْ عِنْدِكَ عَلي رَسُولِكَ
مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِاللَّهِ صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَ الِهِ
وَكَلامُكَ النَّاطِقُ عَلي لِسانِ نَبِيِّكَ
جَعَلْتَهُ هادِياً مِنْكَ اِلي خَلْقِكَ
وَحَبْلاً مُتَّصِلاً فيما بَيْنَكَ وَبَيْنَ عِبادِكَ
اَللّهُمَّ اِنّي نَشَرْتُ عَهْدَكَ وَكِتابَكَ
اَللّهُمَّ فَاجْعَلْ نَظَري فيهِ عِبادَةً
وَقِرآئَتي فيهِ فِكْراً
وَفِكْري فيهِ اعْتِباراً
وَاجْعَلْني مِمَّنْ اتَّعَظَ بِبَيانِ مَواعِظِكَ فيهِ
وَاجْتَنَبَ مَعاصيكَ
وَلا تَطْبَعْ عِنْدَ قِرائَتي عَلي سَمْعي
وَلا تَجْعَلْ عَلي بَصَري غِشاوَةً
وَلا تَجْعَلْ قِرائَتي قِرائَةً لا تَدَبُّرَ فيها
بَلِ اجْعَلْني اَتَدَبَّرُ اياتِهِ وَاَحْكامَهُ
آخِذاً بِشَرايِعِ دينِكَ
وَلا تَجْعَلْ نَظَري فيهِ غَفْلَةً
وَلا قِرائَتي هَذَراً اِنَّكَ اَنْتَ الرَّؤُفُ الرَّحيمُ

و بعد از قرائت قرآن مجيد اين دعا را مي خواندند :

اَللّهُمَّ اِنّي قَدْ قَرَاْتُ ما قَضَيْتَ مِنْ كِتابِكَ
الَّذي اَنْزَلْتَهُ عَلي نَبِيِّكَ الصَّادِقِ صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَ الِهِ
فَلَكَ الْحَمْدُ رَبَّنا
اَللّهُمَّ اجْعَلْني مِمَّنْ يُحِلُّ حَلالَهُ
وَيُحَرِّمُ حَرامَهُ
وَيُؤْمِنُ بِمُحْكَمِهِ وَمُتَشابِهِهِ
وَاجْعَلْهُ لي اُنْساً في قَبْري
وَاُنْساً في حَشْري
وَاجْعَلْني مِمَّنْ تُرْقيهِ بِكُلِّ ايَةٍ قَرَاَها دَرَجَةً في اَعْلا عِلِّيّينَ
امينَ رَبَّ الْعالَمينَ.
با ترجمه بصورت تصویری بزرگتر کوچکتر 
مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 534 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 535 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 536 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 537 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 538 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 539 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 540 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 541 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 542 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 543 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 544 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 545




جستجو دعای قبل دعای بعد 


دفتر خدمات ویژه تبیان
مراجعه: 1,675,923,117