خدمات تلفن همراه تبیان

مفاتیح تبیان - مناجات حضرت امیرالمؤمنین علیه السلام - بصورت تصویری

مناجات حضرت امیرالمؤمنین علیه السلام

اَللّهُمَّ اِنّي اَسْئَلُكَ الْأَمانَ يَوْمَ لا يَنْفَعُ مالٌ وَلابَنُونَ
اِلاَّمَنْ اَتَي اللَّهَ بِقَلْبٍ سَليمٍ
وَاَسْئَلُكَ الْأَمانَ يَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلي يَدَيْهِ
يَقُولُ يا لَيْتِنيِ اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبيلاً
وَاَسْئَلُكَ الْأَمانَ يَوْمَ يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسيماهُمْ
فَيُؤْخَذُ بِالنَّواصي وَالْأَقْدامِ
وَاَسْئَلُكَ الْأَمانَ يَوْمَ لا يَجْزي والِدٌ عَنْ وَلَدِهِ
وَلا مَوْلُودٌ هُوَ جازٍ عَنْ والِدِهِ شَيْئاً
اِنَ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ
وَاَسْئَلُكَ الْأَمانَ يَوْمَ لا يَنْفَعُ الظَّالِمينَ مَعْذِرَتُهُمْ
وَلَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ
وَاَسْئَلُكَ الْأَمانَ يَوْمَ لا تَمْلِكُ نَفْسٌ لِنَفْسٍ شَيْئاً وَالْأَمْرُ يَوْمَئِذٍ للَّهِ
وَاَسْئَلُكَ الْأَمانَ يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ اَخيهِ
وَاُمِّهِ وَاَبيهِ
وَصاحِبَتِهِ وَبَنيهِ
لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنيهِ
وَاَسْئَلُكَ الْأَمانَ يَوْمَ يَوَدُّ الْمُجْرِمُ لَوْ يَفْتَدي مِنْ عَذابِ يَوْمَئِذٍ بِبَنيهِ
وَصاحِبَتِهِ وَاَخيهِ
وَفَصيلَتِهِ الَّتي تُؤْويهِ
وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَميعاً ثُمَ يُنْجيهِ
كَلاَّ اِنَّها لَظي نَزَّاعَةً لِلشَّوي
مَوْلايَ يا مَوْلايَ
اَنْتَ الْمَوْلي وَاَنَا الْعَبْدُ
وَهَلْ يَرْحَمُ الْعَبْدَ اِلَّا الْمَوْلي
مَوْلايَ يا مَوْلايَ اَنْتَ الْمالِكُ وَاَنَا الْمَمْلُوكُ
وَهَلْ يَرْحَمُ الْمَمْلُوكَ اِلَّا الْمالِكُ
مَوْلايَ يا مَوْلايَ
اَنْتَ الْعَزيزُ وَاَنَا الذَّليلُ
وَهَلْ يَرْحَمُ الذَّليلَ اِلَّا الْعَزيزُ
مَوْلايَ يا مَوْلايَ
اَنْتَ الْخالِقُ وَاَنَا الْمَخْلُوقُ
وَهَلْ يَرْحَمُ الْمَخْلُوقَ اِلَّا الْخالِقُ
مَوْلايَ يا مَوْلايَ اَنْتَ الْعَظيمُ وَاَنَا الْحَقيرُ
وَهَلْ يَرْحَمُ الْحَقيرَ اِلَّا الْعَظيمُ
مَوْلايَ يا مَوْلايَ
اَنْتَ الْقَوِيُّ وَاَنَا الضَّعيفُ وَهَلْ يَرْحَمُ الضَّعيفَ اِلَّا الْقَوِيُّ
مَوْلايَ يا مَوْلايَ
اَنْتَ الْغَنِيُّ وَاَنَا الْفَقيرُ
وَهَلْ يَرْحَمُ الْفَقيرَ اِلَّا الْغَنِيُّ
مَوْلايَ يا مَوْلايَ
اَنْتَ الْمُعْطي وَاَنَا السَّآئِلُ
وَهَلْ يَرْحَمُ السَّآئِلَ اِلَّا الْمُعْطي
مَوْلايَ يا مَوْلايَ
اَنْتَ الْحَيُّ وَاَنَا الْمَيِّتُ
وَهَلْ يَرْحَمُ الْمَيِّتَ اِلَّا الْحَيُّ
مَوْلايَ يا مَوْلايَ
اَنْتَ الْباقي وَاَنَا الْفاني
وَ هَلْ يَرْحَمُ الْفانيَ اِلَّا الْباقي
مَوْلايَ يا مَوْلايَ
اَنْتَ الدَّآئِمُ وَاَنَا الزَّآئِلُ
وَهَلْ يَرْحَمُ الزَّآئِلَ اِلَّا الدَّائِمُ
مَوْلايَ يا مَوْلايَ
اَنْتَ الرَّازِقُ وَاَنَا الْمَرْزُوقُ
وَهَلْ يَرْحَمُ الْمَرْزُوقَ اِلَّا الرَّازِقُ
مَوْلايَ يا مَوْلايَ
اَنْتَ الْجَوادُ وَاَنَاالْبَخيلُ
وَهَلْ يَرْحَمُ الْبَخيلَ اِلَّا الْجَوادُ
مَوْلايَ يامَوْلايَ
اَنْتَ الْمُعافي وَاَنَا الْمُبْتَلي
وَهَلْ يَرْحَمُ الْمُبْتَلي اِلَّا الْمُعافي
مَوْلايَ يا مَوْلايَ
اَنْتَ الْكَبيرُ
وَاَنَا الصَّغيرُ
وَهَلْ يَرْحَمُ الصَّغيرَ اِلَّا الْكَبيرُ
مَوْلايَ يا مَوْلايَ
اَنْتَ الْهادي وَاَنَا الضَّآلُّ
وَهَلْ يَرْحَمُ الضَّآلَّ اِلَّا الْهادي
مَوْلايَ يامَوْلايَ
اَنْتَ الرَّحْمنُ وَاَنَا الْمَرْحُومُ
وَهَلْ يَرْحَمُ الْمَرْحُومَ اِلَّا الرَّحْمنُ
مَوْلايَ يامَوْلايَ
اَنْتَ السُّلْطانُ وَاَنَا الْمُمْتَحَنُ
وَهَلْ يَرْحَمُ الْمُمْتَحَنَ اِلَّا السُّلْطانُ
مَوْلايَ يا مَوْلايَ
اَنْتَ الدَّليلُ وَاَنَا الْمُتَحَيِّرُ
وَهَلْ يَرْحَمُ الْمُتَحَيِّرَ اِلَّا الدَّليلُ
مَوْلايَ يا مَوْلايَ
اَنْتَ الْغَفُورُ وَاَنَا الْمُذْنِبُ
وَهَلْ يَرْحَمُ الْمُذْنِبَ اِلَّا الْغَفُورُ
مَوْلايَ يا مَوْلايَ
اَنْتَ الْغالِبُ وَاَنَا الْمَغْلُوبُ
وَهَلْ يَرْحَمُ الْمَغْلُوبَ اِلَّا الْغالِبُ
مَوْلايَ يا مَوْلايَ
اَنْتَ الرَّبُّ وَاَنَا الْمَرْبُوبُ
وَهَلْ يَرْحَمُ الْمَرْبُوبَ اِلَّا الرَّبُّ
مَوْلايَ يا مَوْلايَ
اَنْتَ الْمُتَكَبِّرُ وَاَنَا الْخاشِعُ
وَهَلْ يَرْحَمُ الْخاشِعَ اِلَّا الْمُتَكَبِّرُ
مَوْلايَ يا مَوْلايَ
اِرْحَمْني بِرَحْمَتِكَ
وَارْضَ عَنّي بِجُودِكَ وَكَرَمِكَ وَفَضْلِكَ
يا ذَاالْجُودِ وَالْأِحْسانِ
وَالطَّوْلِ وَالْأِمْتِنانِ
بِرَحْمَتِكَ يا اَرْحَمَ الرَّاحِمينَ

مؤلف گويد كه سيد بن طاوس بعد از اين مناجات دعايي طولاني از آن حضرت نقل كرده مسمي به دعاي امان مقام را گنجايش ذكر آن نيست و مي خواني نيز در اين مقام شريف دعايي را كه در مسجد زيد ذكر مي كنيم ان شاء الله و بدان كه ما در هديه الزائرين اشاره كرديم به اختلاف در محرابي كه محل ضربت خوردن امير المؤمنين عليه السلام است كه آيا همين محراب معروف است يا آن محراب متروك و گفتيم كه نهايت احتياط در آن است كه اعمال محراب را در هر دو جا بكنند يا گاهي در معروف و گاهي در متروك .
با ترجمه بصورت تصویری بزرگتر کوچکتر 
مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 976 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 977 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 978 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 979 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 980




جستجو دعای قبل دعای بعد 


دفتر خدمات ویژه تبیان
مراجعه: 1,675,932,613