خدمات تلفن همراه تبیان

مفاتیح تبیان - مطلب دوم - زیارت حضرت عباس سلام الله علیه- بصورت تصویری

مطلب دوم - زیارت حضرت عباس سلام الله علیه

در زيارت حضرت عباس بن علي بن ابي طالب عليهم السلام است شيخ اجل جعفر بن قولويه قمي به سند معتبر از ابو حمزه ثمالي روايت كرده كه حضرت امام جعفر صادق عليه السلام فرمود كه: چون اراده نمايي كه زيارت كني قبر عباس بن علي عليهما السلام را و آن بر كنار فرات محاذي حاير است مي ايستي بر در روضه و مي گويي :

سَلامُ اللَّهِ وَ سَلامُ مَلائِكَتِهِ الْمُقَرَّبينَ
وَاَنْبِيآئِهِ الْمُرْسَلينَ
وَعِبادِهِ الصَّالِحينَ
وَجَميعِ الشُّهَدآءِ وَالصِّدّيقينَ
وَالزَّاكِياتُ الطَّيِّباتُ
فيما تَغْتَدي وَتَرُوحُ
عَلَيْكَ يَا بْنَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ
اَشْهَدُ لَكَ بِالتَّسْليمِ وَالتَّصْديقِ
وَالْوَفآءِ وَالنَّصيحَةِ
لِخَلَفِ النَّبِيِّ صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ الْمُرْسَلِ
وَالسِّبْطِ الْمُنْتَجَبِ
وَالدَّليلِ الْعالِمِ
وَالْوَصِّيِ الْمُبَلِّغِ وَالْمَظْلُومِ الْمُهْتَضَمِ
فَجَزاكَ اللَّهُ عَنْ رَسُولِهِ
وَعَنْ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ
وَعَنِ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ صَلَواتُ اللَّهِ عَلَيْهِمْ
اَفْضَلَ الْجَزآءِ بِما صَبَرْتَ وَاحْتَسَبْتَ وَاَعَنْتَ
فَنِعْمَ عُقْبَي الدَّارِ
لَعَنَ اللَّهُ مَنْ قَتَلَكَ
وَلَعَنَ اللَّهُ مَنْ جَهِلَ حَقَّكَ وَاسْتَخَفَّ بِحُرْمَتِكَ
وَلَعَنَ اللَّهُ مَنْ حالَ بَيْنَكَ وَبَيْنَ مآءِ الْفُراتِ
اَشْهَدُ اَنَّكَ قُتِلْتَ مَظْلُوماً
وَاَنَّ اللَّهَ مُنْجِزٌ لَكُمْ ما وَعَدَكُمْ
جِئْتُكَ يَا بْنَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَافِداً اِلَيْكُمْ
وَقَلْبي مُسَلِّمٌ لَكُمْ وَتابِعٌ
وَاَنَا لَكُمْ تابِعٌ
وَنُصْرَتي لَكُمْ مُعَدَّةٌ
حَتّي يَحْكُمَ اللَّهُ وَهُوَ خَيْرُ الْحاكِمينَ
فَمَعَكُمْ مَعَكُمْ لامَعَ عَدُوِّكُمْ
اِنّي بِكُمْ وَبِإِيابِكُمْ مِنَ الْمُؤْمِنينَ
وَبِمَنْ خالَفَكُمْ وَقَتَلَكُمْ مِنَ الْكافِرينَ
قَتَلَ اللَّهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ بِالْأَيْدي وَ الْأَلْسُنِ.

پس داخل روضه شو و خود را به ضريح بچسبان و بگو :

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ اَيُّهَا الْعَبْدُ الصَّالِحُ
الْمُطيعُ للَّهِ ِ وَلِرَسُولِهِ وَلِأَميرِالْمُؤْمِنينَ
وَالْحَسَنِ والْحُسَيْنِ
صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَسَلَّمَ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكاتُهُ وَمَغْفِرَتُهُ وَرِضْوانُهُ
وَعَلي رُوحِكَ وَبَدَنِكَ
اَشْهَدُ و اُشْهِدُ اللَّهَ اَنَّكَ مَضَيْتَ عَلي ما مَضي بِهِ الْبَدْرِيُّونَ وَالْمُجاهِدُونَ في سَبيلِ اللَّهِ
الْمُناصِحُونَ لَهُ في جِهادِ اَعْدآئِهِ
الْمُبالِغُونَ في نُصْرَةِ اَوْلِيآئِهِ
الذّآبُّونَ عَنْ اَحِبَّآئِهِ
فَجَزاكَ اللَّهُ اَفْضَلَ الْجَزآءِ وَاَكْثَرَ الْجَزآءِ
وَاَوْفَرَ الْجَزآءِ
وَاَوْفي جَزآءِ اَحَدٍ مِمَّنْ وَفي بِبَيْعَتِهِ
وَاسْتَجابَ لَهُ دَعْوَتَهُ
وَاَطاعَ وُلاةَ اَمْرِهِ
اَشْهَدُ اَنَّكَ قَدْ بالَغْتَ فِي النَّصيحَةِ
وَاَعْطَيْتَ غايَةَ الْمَجْهُودِ
فَبَعَثَكَ اللَّهُ فِي الشُّهَدآءِ
وَجَعَلَ رُوحَكَ مَعَ اَرْواحِ السُّعَدآءِ
وَاَعْطاكَ مِنْ جِنانِهِ اَفْسَحَها مَنْزِلاً
وَاَفْضَلَها غُرَفاً
وَرَفَعَ ذِكْرَكَ في عِلِّيّينَ
وَحَشَرَكَ مَعَ النَّبِيّينَ وَالصِّدّيقينَ وَالشُّهَدآءِ وَالصَّالِحينَ
وَحَسُنَ اُولئِكَ رَفيقاً
اَشْهَدُ اَ نَّكَ لَمْ تَهِنْ وَلَمْ تَنْكُلْ وَاَنَّكَ مَضَيْتَ عَلي بَصيرَةٍ مِنْ اَمْرِكَ
مُقْتَدِياً بِالصَّالِحينَ
وَمُتَّبِعاً لِلنَّبِيّينَ
فَجَمَعَ اللَّهُ بَيْنَنا وَبَيْنَكَ وَبَيْنَ رَسُولِهِ وَاَوْلِيآئِهِ في مَنازِلِ الْمُخْبِتينَ
فَاِنَّهُ اَرْحَمُ الرَّاحِمينَ.

مؤلف گويد كه خوب است اين زيارت را پشت سر قبر رو به قبله بخواني چنانكه شيخ در تهذيب فرموده ثم ادخل فانكب علي القبر و قل و أنت مستقبل القبلة السَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا الْعَبْدُ الصَّالِحُ و نيز بدان كه زيارت جناب عباس موافق روايت مذكور همين بود كه ذكر شد لكن سيد بن طاوس و شيخ مفيد و ديگران بعد از اين فرموده اند كه پس برو بسمت بالا سر و دو ركعت نماز كن و بعد از آن آنچه خواهي نماز كن و بخوان خدا را بسيار و بگو در عقب نماز

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَي مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ وَ لا تَدَعْ لِي فِي هَذَا الْمَكانِ الْمُكَرَّمِ وَالْمَشْهَدِ الْمُعَظَّمِ ذَنْباً اِلاَّ غَفَرْتَهُ
وَلا هَمّاً اِلاَّ فَرَّجْتَهُ
وَلا مَرَضاً اِلاَّ شَفَيْتَهُ
وَلا عَيْباً اِلاَّ سَتَرْتَهُ وَلا رِزْقاً اِلاَّ بَسَطْتَهُ
وَلا خَوْفاً الاَّ آمَنْتَهُ
وَلا شَمْلاً اِلاَّ جَمَعْتَهُ
وَلا غآئِباً اِلاَّ حَفِظْتَهُ وَاَدْنَيْتَهُ
وَلا حاجَةً مِنْ حَوآئِجِ الدُّنْيا وَالْأخِرَةِ
لَكَ فيها رِضِيً وَلِيَ فيها صَلاحٌ اِلاَّ قَضَيْتَها
يا اَرْحَمَ الرَّاحِمينَ.

پس برگرد بسوي ضريح و نزد پاها بايست و بگو :

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبَا الْفَضْلِ الْعَبَّاسَ ابْنَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ سَيِّدِ الْوَصِيّينَ
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ اَوَّلِ الْقَوْمِ اِسْلاماً
وَاَقْدَمِهِمْ ايماناً
وَاَقْوَمِهِمْ بِدينِ اللَّهِ
وَاَحْوَطِهِمْ عَلَي الْأِسْلامِ
اَشْهَدُ لَقَدْ نَصَحْتَ للَّهِ ِ وَلِرَسُولِهِ وَلِأَخيكَ
فَنِعْمَ الْأَخُ الْمُواسي
فَلَعَنَ اللَّهُ اُمَّةً قَتَلَتْكَ
وَلَعَنَ اللَّهُ اُمَّةً ظَلَمَتْكَ
وَلَعَنَ اللَّهُ اُمَّةً اسْتَحَلَّتْ مِنْكَ الْمَحارِمَ
وَانْتَهَكَتْ حُرْمَةَ الْأِسْلامِ
فَنِعْمَ الصَّابِرُ الْمُجاهِدُ الْمُحامِي النَّاصِرُ
وَالْأَخُ الدَّافِعُ عَنْ اَخيهِ
الْمُجيبُ اِلي طاعَةِ رَبِّهِ
الرَّاغِبُ فيما زَهِدَ فيهِ غَيْرُهُ
مِنَ الثَّوابِ الْجَزيلِ
وَالثَّنآءِ الْجَميلِ
وَاَلْحَقَكَ اللَّهُ بِدَرَجَةِ آبآئِكَ في جَنَّاتِ النَّعيمِ
اَللّهُمَّ اِنّي تَعَرَّضْتُ لِزِيارَةِ اَوْلِيآئِكَ
رَغْبَةً في ثَوابِكَ
وَرَجآءً لِمَغْفِرَتِكَ وَجَزيلِ اِحْسانِكَ
فَاَسْئَلُكَ اَنْ تُصَلِّيَ عَلي مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الطَّاهِرينَ
وَاَنْ تَجْعَلَ رِزْقي بِهِمْ دآرّاً
وَعَيْشي بِهِمْ قآرّاً
وَزِيارَتي بِهِمْ مَقْبُولَةً
وَحَيوتي بِهِمْ طَيِّبَةً
وَاَدْرِجْني اِدْراجَ الْمُكْرَمينَ
وَاجْعَلْني مِمَّنْ يَنْقَلِبُ مِنْ زِيارَةِ مَشاهِدِ اَحِبَّآئِكَ مُفْلِحاً مُنْجِحاً
قَدِ اسْتَوْجَبَ غُفْرانَ الذُّنُوبِ
وَسَتْرَ الْعُيُوبِ
وَكَشْفَ الْكُرُوبِ
اِنَّكَ اَهْلُ التَّقْوي وَاَهْلُ الْمَغْفِرَةِ.

و چون خواهي وداع كني آن حضرت را پس برو به نزد قبر شريف و بگو اين را كه در روايت ابو حمزه ثمالي است و علما نيز ذكر كرده اند

اَسْتَوْدِعُكَ اللَّهَ وَاَسْتَرْعيكَ وَاَقْرَءُ عَلَيْكَ اَلسَّلامَ
آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِرَسُولِهِ وَبِكِتابِهِ وَبِما جاءَ بِهِ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ
اَللّهُمَ فَاكْتُبْنا مَعَ الشَّاهِدينَ
اَللّهُمَّ لا تَجْعَلْهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنْ زِيارَتي قَبْرَ ابْنِ اَخي رَسُولِكَ
صَلَّي اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ
وَارْزُقْني زِيارَتَهُ اَبَداً ما اَبْقَيْتَني
وَاحْشُرْني مَعَهُ وَمَعَ آبآئِهِ فِي الجِنانِ
وَعَرِّفْ بَيْني وَبَيْنَهُ وَبَيْنَ رَسُولِكَ وَاَوْلِيآئِكَ
اَللّهُمَّ صَلِّ عَلي مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ
وَتَوَفَّني عَلَي الْأيمانِ بِكَ
وَالتَّصْديقِ بِرَسُولِكَ
وَالْوِلايَةِ لِعَليِّ بْنِ اَبيطالِبٍ
وَالْأَئِمَّةِ مِنْ وُلْدِهِ عَلَيْهِمُ السَّلامُ
وَالْبَرآئَةِ مِنْ عَدُوِّهِمْ
فَاِنّي قَدْ رَضيتُ يا رَبّي بِذلِكَ
وَصَلَّي اللَّهُ عَلي مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ.

پس دعا كن از براي خود و از براي پدر و مادر و مؤمنين و مسلمين و اختيار كن از دعاها هر دعايي كه مي خواهي مؤلف گويد كه روايت شده در خبري از حضرت سيد سجاد عليه السلام آنچه حاصلش آن است كه فرمودند: خدا رحمت كند عباس را كه ايثار كرد بر خود برادر خود را و جان خود را فداي آن حضرت نمود تا آنكه در ياري او دو دستش را قطع كردند و حق تعالي در عوض دو دست او دو بال به او عنايت فرمود كه با آن دو بال با فرشتگان در بهشت مانند جعفر بن ابي طالب پرواز مي كند و از براي عباس عليه السلام در نزد خداوند منزلتي است در روز قيامت كه مغبوط جميع شهدا است و جميع شهدا را آرزوي مقام او است) و نقل شده كه حضرت عباس عليه السلام در وقت شهادت سي و چهار ساله بود و آنكه ام البنين مادر عباس عليه السلام در ماتم او و برادران اعياني او بيرون مدينه در بقيع مي شد و در ماتم ايشان چنان ندبه و گريه مي كرد كه هر كه از آنجا مي گذشت گريان مي گشت گريستن دوستان عجبي نيست مروان بن الحكم كه بزرگتر دشمني بود خاندان نبوت را چون بر ام البنين عبور مي كرد از اثر گريه او گريه مي كرد و اين اشعار از ام البنين در مرثيه حضرت ابو الفضل عليه السلام و ديگر پسرانش نقل شده

يا مَنْ رَاَي الْعَبَّاسَ كَرَّ عَلي جَماهيرِ النَّقَدِ وَ وَراهُ مِنْ اَبْنآءِ حَيْدَرَ كُلُّ لَيْثٍ ذي لَبَدٍ اُنْبِئْتُ اَنَّ ابْني اُصيبَ بِرَاْسِهِ مَقْطُوعَ يَدٍ وَيْلي عَلي شِبْلي اَمالَ بِرَاْسِهِ ضَرْبُ الْعَمَدِ لَوْ كانَ سَيْفُكَ في يَدَيْكَ لَما دَني مِنْهُ اَحَدٌ وَلَها اَيْضاً لا تَدْعُوِنّي وَيْكِ اُمَّ الْبَنينَ تُذَكِّريني بِلُيُوثِ الْعَرينِ كانَتْ بَنُونَ لِيَ اُدْعي بِهِمْ وَالْيَوْمَ اَصْبَحْتُ وَلا مِنْ بَنينَ اَرْبَعَةٌ مِثْلُ نُسُورِ الرُّبي قَدْ واصَلُوا الْمَوْتَ بِقَطْعِ الْوَتينِ تَنازَعَ الْخِرْصانُ اَشْلائَهُمْ فَكُلُّهُمْ اَمْسي صَريعاً طَعينِ يا لَيْتَ شِعْري اَكَما اَخْبَرُوا بِاَنَّ عَبَّاساً قَطيعُ الْيَمينِ
با ترجمه بصورت تصویری بزرگتر کوچکتر 
مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 1065 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 1066 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 1067 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 1068 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 1069 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 1070 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 1071 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 1072 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 1073 مفاتیح مرکز طبع و نشر قرآن کریم صفحه 1074




جستجو دعای قبل دعای بعد 


دفتر خدمات ویژه تبیان
مراجعه: 1,677,312,317